جلطة الرجل 

أعراض الجلطة في الرجل
  • جلطة الرجل هي حدوث تجلط في الدم الحالي في الأوردة العميقة، بمعنى أن جلطة الساق هي عبارة عن حدوث تجلطات في الدم الجاري في الأوردة العميقة الموجودة في الساق الناتجة عن تخثر في الدم الموجود في أحد الأوردة، وينتج عنه إنسداد تلك الأوردة وبالتالي لا يمر الدم فيها.
  • عادةً جلطة الساق تحدث بسبب بطء في سريان الدم في الأوردة أو بسبب ركود الدم فيها، وهذا يحدث نتيجة لعدم الحركة والركود لفترة طويلة على سبيل المثال الرقود في الفراش أو الجلوس لفترة طويلة في السيارة أو الطائرة، كما أن أعراض الجلطة في الرجل تظهر بمجرد الإصابة بالجلطة.

أعراض الجلطة في الرجل

عند إصابة الشخص بجلطة الساق يحدث له بعض الأعراض، عند الشعور بتلك الأعراض يجب التوجه للطبيب مباشرةً، ومن أهم هذه الأعراض هي:

ألم في القدم 

الشعور بألم في الساق من أحد أعراض جلطة الرجل وأبرزها، عند حدوث إنسداد في سريان الدم أو بطء في سريان الدم، هذا ما يقلل من وصول الأكسچين للأوردة، وهذا ما يسبب الشعور بالألم في الساق.

احمرار في الجلد 

  • عند حدوث تجلط في الدم في منطقة الساق أو الفخذ يسبب احمرار في المنطقة المصابة بالتجلط عند إرتفاع درجة الحرارة حتى  لو كانت بسيطة.

ارتفاع درجة حرارة الجسم 

  • عند حدوث تجلط في الفخذ أو الساق يسبب إلتهابات مما تؤدي إلى حدوث أرتفاع درجة حرارة الجسم أو الحمى.

تصبغ الجلد 

  • المنطقة المصابة بجلطة في الساق قد تسبب تغير لون الجلد أو صبغة باللون الكاحل بسبب أنخفاض سريان الدم لذلك يغير لون المنطقة المصابة بالجلطة و إنخفاض درجة الحرارة.

ألم في الرجل 

  • يحدث ساق في الألم في العضلة الخلفية للساق أو ربلة الساق، بالإضافة إلى حدوث بعض التشنجات أو حدوث قرحة في المنطقة عند المشي.

التورم 

  • من أحد أعراض الجلطة في الرجل التورم في هذه المنطقة، عندما يكون الساقين بهما جلطة يكون الألم شديد جداً.

طريقة التعامل مع جلطة الرجل 

  • الأطباء يقومون بوصف بعض الأدوية  عند حدوث تجلطات، بالإضافة إلى رفع الساق المصابة بالجلطة، ويجب ارتداء الجوارب الضاغطة حتى تكون أعراض الجلطة في الرجل أقل مثل الألم أو التورم.
  • الأطباء ينصحون عند حدوث جلطة في القدم الجلوس على السرير أربع مرات أو أكثر يومياً لمدة ربع ساعة حتى يتم يكون الضغط أخف على الأوردة.

كيفية الوقاية من الإصابة بجلطة الساق 

يجب إتباع بعض الخطوات حتى يتم الوقاية من الإصابة بجلطة في الساق، وذلك حتى لا تتعرض إلى ظهور أعراض الجلطة في الرجل و خطوات الوقاية كالتالي هي

  • يجب ممارسة الرياضة في إستمرار لأنها تساعد على تنشيط الدورة الدموية، ومن أبسط الرياضات التي يجب ممارستها هو المشي لمدة ثلاثين دقيقة يومياً إو خمس مرات أسبوعياً.
  • لا يجب الجلوس لفترة طويلة ويجب الإستمرار في الحركة.
  • يجب دائماً ممارسة الرياضة للتخلص من الوزن الزائد لأن الوزن الزائد يساعد في غلق الأوعية الدموية.
  • خفض مستوى السعرات الحرارية في الطعام والدهون حتى لا يتم زيادة نسبة الكوليسترول في الدم.
  • الإبتعاد عن التدخين سواء السجائر أو الشيشة أو الشيشة الإلكترونية.

أسباب الجلطة في الرجل

هناك كثير من الأمور تؤدي صعوبة في تدفق الدم مما يسبب الإصابة بجلطة في الرجل مثل:-

عوامل وراثية 

  • هناك عوامل وراثية تساعد في تخثر الدم، لكن لا يمكن للعامل الوراثي أن يصيب الرجل بالجلطة أو يسبب صعوبة في تدفق الدم.

الخضوع للعمليات الجراحية 

  • عندما يتعرض الوريد لأي إصابة تؤدي إلى الخضوع للعمليات الجراحية في الوريد، بسبب زيادة في خطر الإصابة بجلطة في الرجل.

حبوب منع الحمل 

  • عند تناول حبوب منع الحمل أو تناول أي علاج هرموني فإنه يسبب تخثر الدم وصعوبة تدفقه.

التدخين 

  • التدخلي له أضرار كثيرة مثل سرطان الرئة وسرطان القولون وكثير من المشاكل التنفسيه والصحية بالإضافة إلى ذلك فإنه يؤدي إلى الإصابة بجلطة في الرجل عن طريق تخثر الدم في الأوردة.

فشل القلب 

  • عند الإصابة بفشل القلب، فإن يصب تدفق الدم في الأوردة، لأن القلب هو المسؤول عن تدفق الدم في الجسم كله، لذلك فإن يسهل حدوث تجلطات في الرجل.

الجلوس لفترة طويلة 

  • عند المحافظة على الحركة باستمرار وانقباض العضلات فإن تدفق الدم يكون بشكل أحسن، لكن في حالة بقاء الجسم لفترة طويلة دون حركة فإن يكثر خطر الإصابة بخير الدم كما الحال في القيادة لفترة طويلة أو ركوب الطائرة في الرحلات الطويلة.

الحمل 

  • عند المرأة الحامل يكون الضغط على الأوردة في منطقة الحوض والساقين كبير جداً، لذلك فإن هناك خطر للإصابة بجلطة في منطقة الساق والفخذ لمدة تصل إلى شهر ونصف بعد الولادة، ويجب أخذ الحذر والمواظبة على الحركة بعد الأسبوع الثاني من الولادة، ومتابعة ظهور اعراض الجلطة في الرجل حتي تتلقي العلاج المناسب في وقت ميك من ظهور الجلطه.

تقدم السن 

  • جلطة الساق قد تحدث في أي عمر لكن يزداد خطر الإصابة بها في جلطة في الرجل، هذا يرجع إلى الجلوس لفترة طويلة فإن تدفق الدم لا يكون كما سبق.

مضاعفات الجلطة في الرجل 

  • عند الإصابة بجلطة في منطقة الفخذ والساق وظهور بعض أعراض الجلطة في الرجل، حيث تؤدي إلى بعض المضاعفات ومن هذه المضاعفات حدوث انسداد في شرايين الرئتين، بسبب تحرك هذه الجلطة في الجهاز الدوراني وهذه يطلق عليه الانصمام الرئوي، لذلك يجب عند الإصابة بجلطة في الرجل علاجها بسرعة حتى لا تنتشر الجلطة في بقية الجسم ولا يحدث أي مضاعفات أخرى مثل التهاب الوريد وتقرحات الساق.

علاج الجلطة في الرجل

علاج الجلطة في منطقة الرجل يؤدي إلى منع كبر حجم الجلطة أو الخثرة الدموية، والحد من تكون جلطة أخرى في الأوردة، ومنع انتقال الجلطة من الأوردة الموجودة في الساق إلى الرئتين، والعلاج يكون عبارة عن:

  • عند حدوث حالة الجلطة في الرجل يجب على الطبيب أن يقوم بأعطاء المريض مضادات تخثر الدم مثل هيبارين ودابيغاتران ووارفارين وريفاروكسيان هذه الأدوية تؤدي إلى سيولة في الدم، ولكن هذه الأدوية تؤدي إلى حدوث نزيف وهذا أكثر الآثار الجانبية الشائعة.
  • الأدوية التي تحل تخثر الدم حتى تقوم بتحطيم وتحليل التجلطات الدموية.
  • مرشح الوريد الأجوف السفلي يستخدم هذا الدواء يساعد على الحد من وصول التجلطات الدموية إلى الرئتين والقلب.

ملخص الموضوع

  1. جلطة الرجل هي حدوث تجلط في الدم الحالي في الأوردة العميقة.
  2. أعراض جلطة الرجل، ألم في القدم، تورم، احمرار، وغيرها من الأعراض المختلفة.
  3. عند حدوث حالة الجلطة في الرجل يجب على الطبيب أن يقوم بأعطاء المريض مضادات تخثر الدم مثل هيبارين ودابيغاتران ووارفارين وريفاروكسيان.
  4. مضاعفات جلطة الرجل، انسداد في شرايين الرئتين.
  5. علاج الجلطة في منطقة الرجل يؤدي إلى منع كبر حجم الجلطة أو الخثرة الدموية، والحد من تكون جلطة أخرى في الأوردة.

وأخيراً، فإن أعراض الجلطة في الرجل من الأمور التي يجب الإنتباه لها معرفتها جيداً حتي يتسني للجميع متابعتها وعدم التعرض لمضاعفات قد تؤدي إلى حدوث مشاكل أكبر، كما يجب الإنتباه إلى أسباب تلك الجلطة حتى لا تحدث والوقاية منها كما وضحنا من خلال هذا المقال بالتفصيل.