ما معنى بر الوالدين

  • تُلخص الآية الكريمة من سورة الإسراء بر الوالدين كالتالي في قوله تعالى: “وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانًا، إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما وقل لهما قولًا كريمًا، واخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا”.
  • “البر”: هو أعلى درجات الإحسان، حيث يندرج تحت معنى “البر” جميع ما يجب من الرعاية والعناية والطاعة، وقد أكد الله تعالى على الإحسان إلى الوالدين، حيث أن الله تعالى قد قرن الإحسان إلى الوالدين بعبادته سبحانه وتعالى وحده لا شريك له.
  • البر إلى الوالدين يجب أن يكون بالقول والفعل، فالبر بالإحسان إلى الوالدين وطاعتهما، البر بالطاعة والإذلال والقول الكريم وعدم التضجر من طاعتهما، البر بالإنفاق على الوالدين والدعاء لهما بالرحمة والمغفرة اعترافًا بفضلهما كما ربياني صغيرا.

معلومات عن بر الوالدين

  • الدين الإسلامي قد أولى اهتمامًا كبيرًا ببر الوالدين، وقد جعل الإسلام أعظم وأفضل الأعمال بعد الصلوات المكتوبة هي بر الوالدين، وهذه دلالة إلى فضلهما العظيم في حياة الإنسان، فالوالدان هما اللذان أنجباك وتكفلا برعايتك من خلال الحب والحنان والتوجيه والإرشاد.
  • الوالدان هما اللذان قاما برعايتك وكانا لك خير قدوة ودليل، كما أن الوالدان هما السبب وراء وجودك في هذه الحياة، يقول الله تعالى: “ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا”، سورة الأحقاف 15.

معلومات عن بر الوالدين وفضل الوالدين من القرآن الكريم

هناك العديد من الآيات التي تتحدث عن فضل الوالدين كما يلي:

فضل الأم

  • “ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلى المصير”، سورة لقمان 14، وفي الآية الكريمة يتحدث الله تعالى عن فضل الأم التي تحملت عناء الحمل والولادة والرعاية حتى الفطام من أجل إنجاب الأبناء.
  • الوهن المذكور في الآية هو أقصى درجات الضعف والشدة والمشقة في حمل الجنين يومًا بعد يوم، من الوحم والمرض والضعف والثقل، وهو يأخذ من طعامها وقوتها، حتى تحين ساعة الولادة، فتتحمل الأم مزيدًا من التعب والوهن وأقصى درجات الألم الشديد حتى تضع وليدها.
  • “فصاله في عامين”، والمقصود بها فترة الرضاعة والحضانة والرعاية والسهر، فاستمر الأم في ملازمة الصغير حتى يكبر ويمشي، ويصبح بعد ضعف ووهن في قوة وشدة، بينما تفقد أمه قوتها، ليس رغمًا عنها ولكن حبًا في وليدها.

فضل الأب

  • الأب هو الذي يتحمل حرارة الصيف الشديدة وبرد الشتاء القارص ليخرج ويعمل ويجد ويتعب من أجل أن يوفر العيش الرغد لأسرته، يتعب من أجل أن يرتاح أبناءه ويكد في العمل من أجل أن يجلب المال الذي يوفر لهم جميع المتطلبات.
  • الأب هو عماد البيت، حيث أن الأب هو الأمان والحائط القوي والسد المنيع الذي يوفر الحماية لأسرته ضد أي ضرر يحيط بهم، الأب هو القدوة الحسنة والسمعة الطيبة والمثل الذي يحب الأبناء أن يحتذوا بحذوه ويسيروا على خطاه في حياتهم.

جزاء بر الوالدين

عندما نتعرف على معلومات عن بر الوالدين لا يجب أن يفوتنا أن نتعرف على فضل وجزاء بر الوالدين العظيم:

بر الوالدين هو أحب الأعمال إلى الله بعد الصلاة

  • سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الأعمال أحب الى الله قال؟”الصلاة على أوقاتها”، “قيل ثم أي؟”، قال “ثم بر الوالدين”، قيل “ثم أي؟”، قال “الجهاد في سبيل الله؟”.

بر الوالدين يطيل العمر ويزيد الرزق

  • من أجمل معلومات عن بر الوالدين فضله في زيادة البركة في العمر والرزق والدليل، عن أنس بن مالك أن النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم قال: “من أحب أن يُمد له في عمره، وأن يُزاد له في رزقه، فليُبر والديه وليصل رحمه”.

بر الوالدين من أسباب تفريج الهموم والكربات

  • عن عبد الله بن عمر عن النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم “بينما ثلاثة نفر يتمشون أخذهم المطر، فآووا إلى غار في جبل، فانحطمت على فم غارهم صخرة من الجبل، ثم فرج الله عنهم فرجة رأوا من خلالها السماء بذكر أحدهم إحدى قصص بره بوالديه”.

بر الوالدين من أسباب رضا الله تعالى

  • عن عبد الله بن عمر أن النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم قال “رضى الرب في رضى الوالد وسخط الرب في سخط الوالد”.

بر الوالدين من أسباب استجابة دعاء الوالد لولده البار

  • عن أبي أن النبي صلّى اللَّه عليه وسلّم قال: “ثلاث دعوات يستجاب لهن، لا شك فيهن، دعوة المظلوم، ودعوة المسافر، ودعوة الوالد لولده”.

بر الوالدين كالجهاد في سبيل الله

  • عن كعب ابن عجزة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “إن كان خرج يسعى على ولده صغارًا فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين فهو في سبيل الله”.

بر الوالدين من أسباب قبول التوبة

  • عن ابن عمر أن رجل جاء لرسول الله فقال: “يا رسول الله إني أذنبت ذنبًا كبيرًا، فهل لي من توبة؟” فقال رسول الله “ألك والدان؟”، قال الرجل “لا”، قال رسول الله “ألك خالة؟”، قال “نعم”، قال “إذًا فبرها”.

وجوب بر الوالدين

  • من اهم معلومات عن بر الوالدين أنه واجب ديني نصت عليه العديد من آيات القرآن الكريم، وهو فرض عين على كل مسلم ومسلمة، كما أن بر الوالدين واجب وإن لم يكونا مسلمين.
  • من أدلة وجوب بر الوالدين قوله تعالى “ووصينا الإنسان حملته أمه وهنا على وهن وفصالن في عامين أن اشكر لي ولوالديك إلى المصير، وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا”.
  • عن أسماء ابنة أبي بكر قالت قدمت على أمي وهي مشركة في عهد قريش، إذ عاهدوا رسول الله صلّى اللّه عليه وسلّم، ومُدتهم مع أبيها، فاستشرت رسول الله: “يا رسول الله إن أمي قدمت على وهي راغبة أفاصلها؟” قال الرسول الكريم: “نعم صليها”.
  • تؤكد العديد من آيات القرآن الكريم وجوب بر وطاعة الوالدين إلا في حالة إجبار الإنسان على الشرك بالله فقط، ففي هذه الحالة لا تجب طاعة الوالدين، كما يأمرنا الله بحسن مصاحبة الوالدين المشركين وطاعتهما والإحسان إليهما، بالرغم من الإصرار على الإيمان بالله تعالى.

مواضع بر الوالدين في القرآن الكريم

من خلال معلومات عن بر الوالدين، نجد العديد من آيات الله البينات التي توصينا بفرض صلة الرحم وأعلاها بر الوالدين:

  • سورة الإسراء: “وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانًا… وقل لهما قولًا كريما”.
  • سورة لقمان: “ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن … وصاحبهما في الدنيا معروفًا”.
  • سورة النساء: “واعبدوا الله ولا اشتركوا به شيئًا وبالوالدين إحسانًا”.
  • سورة البقرة: “وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانًا”.
  • سورة الأحقاف: “ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها… وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإنني من المسلمين”.
  • سورة العنكبوت: “ووصينا الإنسان بوالديه حُسنا وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما إلى مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون”.

ملخص الموضوع في 7 نقاط

  1. معلومات عن بر الوالدين: تتعدد العديد من دلالات ومعاني بر الوالدين في القرآن الكريم والأحاديث النبوية الشريفة، وذلك بفضل الوالدين علينا، حيث جاءت منزلة بر الوالدين مقرونة بالإيمان بالله تعالى في الكثير من آيات القرآن الكريم.
  2. معنى بر الوالدين: طاعة الوالدين والقول الحسن والكلام الطيب عدم التضجر، والإذلال إليهما والدعاء لهما أحياء وأمواتًا.
  3. فضل الوالدين علينا عظيم، فالأم هي من حملتنا لتأكل ونتغذى من غذائها ونأخذ من صحتها وقوتها إلى قوتنا، وتتحمل أقصى درجات الألم في الولادة، كما أنها تراعي أبنائها من الرضاعة والسهر على راحتهم.
  4. فضل الأب كبير فهو من يتحمل قسوة البرد في الشتاء والحرارة في الصيف من أجل تأمين الرزق والعيش الطيب لأسرته.
  5. جزاء بر الوالدين عند الله عظيم، فهو من أسباب دخول الجنة وسعة الرزق والبركة في العمر وقبول التوبة، كما أنه في منزلة الجهاد في سبيل الله.
  6. وجوب بر الوالدين على كل مسلم ومسلمة، فهو فرض عين على المؤمنين.
  7. آيات بر الوالدين كثيرة: تعددت آيات القرآن الكريم التي توصينا ببر الوالدين في سور العنكبوت والأحقاف والإسراء والبقرة ولقمان.